الجسور المعلقة في اسطنبول

الجسر المعلق

شارك الآن


الجسر المعلق في اسطنبول يعتبر من عجائب الدنيا السبع  وهو من المعالم السياحية الهامة مما جعله قبلة السياح القادمين الى تركيا

 

 

 

 

للتمتع بالعبور من على الجسر الذي يربط بين قارتين القارة الأسيوية والقارة الأوربية ومشاهدة أجمل المناظر الطبيعية والمعالم السياحية البارزة في المدينة  ويعتبر الفريد من نوعه في العالم كونه يربط بين قارتين مختلفتين .

إن امتداد اسطنبول على قارتين ووجود مضيق البوسفور بينهما سهل بناء الجسور المعلقة التي تسهل الحركة بين القارتين

والجدير بالذكر أن السلطان عبد الحميد الثاني وضع تصورات وتصاميم لهذا المجال وذلك عن طريق بناء ممر تحت الماء يربط بينهما ويسهل الحركة إلا أن الموضوع لم يتم في تلك المرحلة لعدم التطور الكافي وبقي الى أيامنا هذه حيث قام أردوغان بتنفيذه وجعله قيد الاستخدام (مرمراي)اسطنبول الشهير حيث يستغرق بضعة دقائق لتصل من قارة لاخرى .بوسفور

 

وبتاريخ 20 شباط/كانون الثاني 1970، تم افتتاح الجسر الأول المعلق في مدينة اسطنبول ,ويبلغ عرض الجسر 33 مترا، وطوله 1560 مترا، وتمر فوقه 200 ألف سيارة يوميا، بحمولة قدرها 600 ألف شخص، كما ويعتبر رابع أكبر جسرعاليما كما يصنف أنه سابع أطول جسر معلق في العالم.

وقد أغلق الجسر أمام المشاة حيث بقي مقتصدا على العبور بالسيارات فقط بسبب محاولة الانتحار من عليه عام 1974 للحفاظ على حياة المواطنين , كما يقتطعه مبلغ مالي لقاء مرور السيارات من عليه , فسهل الحركة بين القارتين واختصر الوقت على السكان وخصوصا الذين يعملون في أحد الأطراف ويقيمون في الطرف الأخر  ,ومع مرور الوقت لم يعد الجسر يكفي لعدد السكان الكبير كون اسطنبول العاصمة الثانية لتركيا وتكتظ بالسكان فقرر الأتراك بناء جسر ثاني لتخفيف الزحمة ولراحة السكان.

البوسفور ليلا

جسر السلطان محمد الفاتح

 وبني الجسر الثاني بعد بناء الجسر الأول بفترة طويلة وأطلق على الجسر الثاني الذي بُني فوق مضيق البوسفور اسم “السلطان محمد الفاتح”، الذي فتح إسطنبول, وتبلغ المسافة بين برجيه 1090 مترا، مرتفعا عن الأرض مسافة 105 متر، و64 مترا عن سطح الماء، وقد تم افتتاحه عام 1988،ويعتبر  من أطول الجسور المعلقة في العالم أيضا وعالميا يحتل حاليا المرتبة الرابعة عشرة من حيث الطول .

جسر محمد الفاتح

أما السياح فيأتون للقيام بالجولة الشهير في مضيق البوسفور ليمرو تحت الجسر المعلق ويشاهدو الإبداع والفن في بناءه وخاصة الجولة الليلية لمشاهدة أجمل الألوان المنبثقة منه وانعكاساتها على الماء حيث تعطي منظرا خلابا .

جسر السلطان سليم الأول

في 26 أب عام 2016 تم افتتاح ثالث جسر معلق في مدينة اسطنبول ويتصف بأنه من أعرض الجسور المعلقة وأطولها

وبني ليخفف الازدحام المروري من على الجسور السابقةجسر ياوزسليم

 

 

 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

© جميع الحقوق محفوظة شبكة تركيا السياحية | برمجة وتصميم : Planet WWW